طالب احمد حساـم ميدو نجم الزمالـك السابق وعضو اللجنة الفنية الحالي بالنادي، مـن محمد عثمان المستشار القانوني للأهلي ان يسأل عَنْ شخصه جيدا قبل الإدلاء بالتصريحات.

وكان محمد عثمان قد اعلن عبر قناة إم بي سي مصر عَنْ المفاجأة مـن تغريدات ميدو التى تحدثت عَنْ أسامة حسني المذيع بقناة الاهلي وجمال جبر رئيس المركـز الاعلامي بالنادي.

وكان ميدو قد اتهم الثنائي بالانتماء الي جماعة الأخوان المسلمين، ليتقدم المستشار القانوني للأهلي ببلاغ امام ميدو الذى حذف التغريدات بعد ذلك.

وقال ميدو عبر قناة المحور: “لست فى خناقة أو خصومة مع أحد، المستشار القانوني للأهلي اعلن بتأكده ان هناك مـن يحرك ميدو وأن ما كُتب ليس كلامه”.

وشدد ميدو “لكن مع احترامي للمستشار القانوني للأهلي، اسأل عَنْ ميدو جيدا”.

وتابع “ميدو لا يعرف أحد ان يُحركه وهذه دائما ما تكون مشكلتي الرئيسية”.

وأضاف ميدو “لست حزينا مما اعلن به محمد عثمان المستشار القانوني للأهلي لانه لا يعلمني، وإذا كان يعلمني جيدا مـن المستحيل ان يقول ذلك”.

وانهي ميدو تصريحاته “لست صغيرا وأؤكد مجددا أنني لست فى خصومة مع أشخاص ولكن هناك حقائق ستظهر اثناء الفتره القادمة ووقتها سنتحدث”.