نفى فريق برشلونه اليـوم الإثنين وجود اى اتصالات مع باريس سان جيرمان للتعاقد مع كيليان مبابي، كَمَا نشرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، التى أكدت ان النادي الباريسي مستعد لبيع لاعبه الي النادي الكتالوني.

ووفقًا للصحيفة الفرنسية الرياضية، حدّد مسؤولو الناديين موعدًا لعقد اجتماع هاتفي اليـوم لمناقشة انتقال مبابي، لكن مصادر مـن النادي الإسباني نفت ذلك لـ”EFE”.

وأبدى فريق برشلونه اندهاشه بالأخبار التى اعتبرها مناورة جاء الى النادي الباريسي للفت الانتباه فى اثناء تفكيرهم فى خيارات مختلفة فى السوق أو للضغط على ريال مدريد الذى لم يخف أبدًا اهتمامه بالتعاقد مع اللاعب.

وقالت “ليكيب” إن فريق الهلال السعودي يعـرض 300 مليون يورو مقابل مبابي، وهو عرض قياسي سيقبله باريس سان جيرمان إذا وافق المهاجم الفرنسي على الرحيل.

لكنّ النادي الفرنسي منفتح أيضًا -كَمَا تقول الصحيفه- لخيارات أخرى لبيع مبابي، الذى استبعده مـن جولته الصيفية فى اليابان وكوريا الجنوبية.

وبات مبابي، المتوج بطلًا للعالم مع فرنسا فى 2018، فى موقف صعب بعدما قرر باريس سان جيرمان، على خلاف كل التوقعات، عدم ضمه لجولة النادي الآسيوية ليبقى هكذا مع المستبعدين.

وباستبعاده مـن مرافقة البي إس جي فى رحلته الي اليابان وكوريا الجنوبية، زاد رئيس النادي ناصر الخليفي الضغط على مبابي، الذى يمتد عقده حتـى 31 يوليو/ تموز مـن اجل اعلن مصيره، فإما التجديد حتـى عَامٌ 2025 أو الرحيل هذا الصيف.

ويسعى باريس سان جيرمان أيضًا لتجنب دفع 80 مليون مكافأة “ولاء” للاعب عَنْ موسـم 2023-2024، التى تم التفاوض عليها اثناء تمديد عقده عَامٌ 2022. ولا يرى الباريسيون اى جدوى مـن دفع 80 مليون مكافأة للاعب سيغادر فى غضون بضعة اشهر دون اى مقابل.

وتؤكد الصحافة الفرنسية ان مبابي ما زال مصرًا على قراره إكمال السنة المتبقية مـن عقده (وهو ما يعني التوقيع مع فرق أخرى مجانًا فى يونيو/ حزيران 2024)، حتـى لو استمر باريس سان جيرمان فى استبعاده.



مباريات اليـوم