استأنف كيليان مبابي الذى يدور الغموض حول مصيره هذا الصيف واللاعبون الدوليون، الذين نشطوا مع منتخباتهم فى حزيران/ يونيو، التدريبـات مع باريس سان جيرمان بطل فرنسا، بعد أسبوع مـن عودة زملائهم فى النادي، وفق ما علمت وكالة فرانس برس مـن مصدر فى النادي.

بالإضافة الي مبابي والقائد البرازيلي ماركينيوس، اجتاز الإيطاليان جيانلويجي دوناروما وماركو فيراتي والبرتغاليون دانيلو بيريرا وفيتينا وريناتو سانشيز، والإسباني فابيان رويس والمغربي أشرف حكيمي الاختبارات البدنية التقليدية.

وغاب عَنْ التدريبـات الوافدان الجديدان السلوفاكي ميلان سكرينيار والإسباني ماركو أسينسيو، الفائز بلقب دورى الأمم الأوروبية مع إسبانيا، وحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس، العائد مـن إعارة الي نوتينغهام فورست الانجليزي، وسيلتحقون بتدريبات النادي الثلاثاء، حيـث مـن المتوقع ان يحضر القطري ناصر الخليفي رئيس النادي.


لا يزال مبابي، بطل العام 2018 وهداف مونديال 2022، محط الأنظار بسـبب الغموض حول مستقبله؛ إذ ينتهي عقده فى حزيران مـن العام القادم، ما سيعني أنه سيصبح لاعـبًا حرًا بنهاية عقده، لكن ناديه صرح عدم القبول برحيله مجانًا وطلب منه التوقيع على عـقد جديد أو الموافقة على بيعه هذا الصيف.

اعلن الخليفي فى اثناء تقديم المدرب الجديـد الإسباني لويس إنريكي بداية الشهر: “كيليان لا يمكنه المغادرة مجانًا”، وحدد 31 تموز/ يوليو موعدًا نهائىًا لاتخاذ القرار.

ويخوض باريس سان جيرمان أولى مبارياته “وديا” فى العام التجهيزي، استعدادًا للموسم الجديـد 2023-24، يـوم الجمعة الموافق 21 يوليو، حيـث يقابل لوهافر، قبل ان يقابل النصر السعودي يـوم 25 مـن الشهر الحالي.