عاد الدولى الإسباني، داني كارفاخال، ظهير فريق ريال مدريد الي تدريبـات النادي الملكي، مساءا الجمعة، بعد يـوم واحد، مـن أنباء إصابته فى الضهر.

اخبار صحفية إسبانية اعلنت الامس الخميس، ان كارفاخال يعاني مـن اصابه فى الظهر ولم يتمكن مـن إكمال أول مران للنادي الملكي فى الولايات المتحدة الأمريكية.

ومع ذلك ذكرت مجموعه مدريد يونفريسال فى تقرير لها ان كارفاخال ســاهم بصفقة طبيعية فى تدريبـات الجمعة الجماعية مع النادي الملكي.

المرينجي كان يأمل إلا يتغيب كارفاخال كثيرًا عَنْ الملاعب ولحسن الحظ للنادي الملكي، لم يتعرض اللاعب البالغ مـن العمر 31 عَامًٌا لضرر كثير وعاد الي التدريبـات الجماعية بشكل طبيعي.

وكان كارفاخال لاعـبًا أساسيًا بلا منازع فى مركز الظهير الأيمن للنادي الملكي منذ اعوام، يظل الدولى الإسباني جزءًا أساسيًا مـن خطط المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدير فني اللوس بلانكوس.

ويخوض اللوس بلانكوس فترته التحضيرية للموسم الجديـد فى الولايات المتحدة الأمريكية، للمرة الثانية على التوالي، حيـث يشارك فى بطوله سوكر “وديا” رفقة عَدَّدَ مـن الانديه الكبرى، بينهم غريمه اللدود برشلونه.